ملف الشهر

الرئيسية ملف الشهر 

عن ابن رشد


 
 
« وفي مدننا القائمة (بالأندلس)، فإن قابلية النساء ليست واضحة، لأن النساء غالبا ما يؤخذن للإنجاب، ولهذا فإنهن يوضعن في خدمة أزواجهن، وما عليهن إلا الإنجاب والرضاعة والعناية بالولد. وإن كان هذا الأمر يعطل أفعالهن الأخرى. والذي يبدو للعيان أن نساء مدننا لا يصلحن لفضيلة غير هذه، وهن بذلك يشبهن النباتات. وكونهن عالة على الرجال في هذه المدن جعلها فقيرة.

إن نساء هذه المدن يوجدن بأكثر من الرجال بضعفين، وإن كن معطلات عن أي عمل ضروري سوى القليل منه، وهذا القليل ملزم لهن لسد الحاجة إلى المال مثل الحياكة والنسج. وهذه حجة بينة بنفسها. إذن، وكما تبين لنا، إن الإناث يجب أن يشاركن الذكور في الحرب والقتال وما شابه ذلك. ومن الملائم لنا في اختيارهن أن تكون لهن الخصال ذاتها التي للرجال. ولن يتم ذلك إلا إذا تعلمن سوية مع الرجال الموسيقىوالرياضة. ولهذا قال أفلاطون، إنه لا خوف عليهن وهن يمارسن الرياضة إن وقفن عاريات مع الرجال، طالما أنهن متحليات بالفضيلة.

والآن، أصبح من البين أن النساء يجب أن يأخذن مكانتهن بين أهل المدينة مثلهن مثل الرجل، وأنهن يجب أن يقفن بمثل ما للرجال من درجة ».

نص مقتطف مما كتبه ابن رشد في « تلخيص السياسة لأفلاطون» سنة 1173م.

>> ملف : إصلاح منظومة قانون المواريث من منظور الفكر الإسلامي الحديث

أضف تعليق

Actualiser
+